اخبار مدينة الموصل من اختصاصنا
 
الرئيسيةالعامةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التقريب بين المذاهب مهمة سهلة وفي متناول اليد ولكن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
انيس
زائر



مُساهمةموضوع: التقريب بين المذاهب مهمة سهلة وفي متناول اليد ولكن    الثلاثاء يناير 25, 2011 8:48 pm


بقلم: انيس الامير

هل بالامكان ان تحل المسائل الخلافيه بين طائفتي المسلمين الاساسيه والطافيه على السطح منها على الاقل؟

نحن نتمنى ذلك لكن هل هذا حلم طوباوي؟ من جهة مستوى وعي الناس ومن جهة عدم نزاهة رجال الدين غير الراغبين بانهاء هذا الجدل خدمة" لمصالحهم الذاتيه فهم يعتاشون على هذه الامور وماشابهها مما لايمس حياة الحياة ومشاكلهم المعاصره

والمسائل الخلافيه الاساسيه منها مايتعلق بالنظره للتأريخ ومنها مايتعلق بالطقوس الرئيسيه واهمها:

- الاحقيه في خلافة الرسول :

اما آن الاوان ان ينتهي الجدل العقيم حول ايهما احق بالخلافه علي ام ابو بكر

المعتزله قبل الف عام قدموا حلا" معقولا" كان بالامكان ان يحظى برضا كل الاطراف

قالوا ان الامامه الدينيه لعلي بن ابي طالب والخلافه السياسيه لابي بكر الصديق

لكن من البديهي ان مثل هذه الاراء المعتدله لاتحظى برضا مجتمعاتنا المتعوده على التطرف والتعصب الذي يغذيه طبعا رجال دين لهم مآرب وغايات ليس احدها طبعا" السلم والاستقرار الاجتماعي.

السيد احمد القبانجي قدم رأيا" بالموضوع يتلخص بالاتي:

ان الخلافه شأن دنيوي لذا فهو من اختصاص الناس والناس اختاروا ابو بكر الصديق لذا فهو خليفه شرعي. اما الامامه فهي شأن ديني اي انها من اختصاص الله ورسوله والرسول اوصى بالامامه لعلي

القبانجي ربما يوظف هذا الرأيء في اثبات رفضه لمبدأ ولاية الفقيه المعمول به في ايران وتتبناه الكثير من الحركات الدينيه السياسيه الشيعيه سر" او علانيه لكنه ايضا" يقدم حلا" للتوفيق بين مضمون (امرهم شورى بينهم) و(بيعة الغدير) التي لاينكرها احد من المسلمين.

وعلى هذا الاساس يجب التوقف عن الاساءه لشخصية ابوبكر الصديق وعمر بن الخطاب وبالمقابل يجب التوقف عن تمجيد شخصية معاوية بن ابي سفيان وهو الذي سن سنه سيئه في الاسلام وهي توريث الحكم الذي جلب الكثير من الويلات للمسلمين وخرق مبدأ اساسي من المباديء المنصوص عليها في القرآن ( وامرهم شورى بينهم).

- وفاة فاطمة الزهراء

اعطى المرجع الشيعي اللبناني السيد محمد حسين فضل الله رحمه الله حلا" معقولا" لهذه المسأله الخلافيه وقال ان رواية قتل فاطمه الزهراء وبالطريقه التي يصر عليها البعض هي روايه ضعيفه لايمكن الاستناد عليها

فما الضير ان يتبنى بقية علماء الشيعه هذا الراي وبذلك يسدل الستار على قضيه طالما اثارت الكثير من التوترات الطائفيه وعبر حقب زمنيه مختلفة

- توحيد المناسبات الدينية

اعتاد الشيعة في العراق ان يحتفلو بعيد الفطر وعيد الاضحى وغيرها من المناسبات الدينية بعد يوم او يومين بعد بقية المسلمين في العراق و البلدان الاخرى والغريب انه في السنوات الاخيره اخذ مراجع الشيعه انفسهم يختلفون في مواعيد المناسبات الدينيه فنجد ان مراجع ايران ولبنان ومعظم مراجع النجف يتفون مع المراجع السنيه بينما هناك مرجع واحد وحده يخرج عن هذا الاجماع وبشكل غير مبرر.

لقد آن الاوان لتوحيد المناسبات الدينيه ولا اعتقد ان هذا الامر اذا توافرت النوايا الحسنه ولا يحتاج ذلك الا الى تشكيل لجنه مشتركه من المراجع الدينيه من كل الطوائف لتتولى حسم الامر وطي هذه الصفحه المزعجه المتكرره كل عام.

الاذان والصلاه:

لا مناص للمسلمين من كل المذاهب سوى الرجوع الى صيغة الاذان التي كانت في عهد الرسول والتي سار عليها الخلفاء والائمه الاطهار (اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمدا رسول الله) واية اضافة مرفوضه حتى لوكانت (كلمة حق) وكفى الله المؤمنين شر القتال.

ولامناص كذلك من الركون للمشتركات في مواقيت وطريقة الصلاة فالافراد هو المشترك بين الجميع فهو واجب في المذاهب السنيه وجائز في المذهب الشيعي ويصح نفس الشيء على اسلوب الصلاه والتفاصيل المتعلقه بها .

مدفع الافطار:

مالضير ان يتأخر مدفع الافطار عشرة دقائق ولو من الاحتياط فنغلق بابا اخر تأتي منها الريح؟

طقوس عاشوراء:

هذه الطقوس لو تم تثقيفيها وتشذيبها وجعلها اكثر عقلانيه لسددنا بابا اخرى تأتي منها ريح اقوى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الاغا



عدد المساهمات : 101
تاريخ التسجيل : 20/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: التقريب بين المذاهب مهمة سهلة وفي متناول اليد ولكن    الخميس يناير 27, 2011 6:18 am

الشيعة من ظهور شمس الإسلام ومنذ العصر الأول قد وقعوا في شراك السبئي [][color:cd16=rاليهودي عبد الله ابن سبأ الذي اندس في الصف المسلم وأخذ يشيع الفتن والقلاقل فيه, وتبعه اتباعه ممن واقعهم الهوى تارة وواقعهم الجهل تارة أخرى.

والاوائل من الشيعه كان يتأول لهم بعض أهل العلم بحسن النوايا منهم وسوء الفهم لنصوص الكتاب والسنة
إلا أن شيعة زماننا لا يتأول لهم بذلك إلا السوقة والجهلة منهم ومن عامتهم .. أما علماؤهم وأئمتهم الذين يزعمون فيهم العصمة والرفعة والتنزه عن الصغائر والكبائر معاً لربما لا يغتفر لهم ذلك....؟ لأنهم على علم صحيح بما وقعوا فيه من التحريف والتأويل الباطل بل وإنشاء النصوص والأدلة المزعومة من كتب أئمتهم وعلمائهم على صحة مذهبهم الباطل في جملته وتكفيرهم وسبهم لأصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ورضي الله عنهم جميعاً, وبل وتفسيراتهم الباطلة لنصوص الكتاب والسنة في حق على رضي الله عنه وفاطمة والحسن والحسين رضي الله عنهم جميعاً.[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هيثم
زائر



مُساهمةموضوع: فرية بيعة الغدير   الخميس يناير 27, 2011 4:02 pm


[size=24]اقتباس من انيس :

"" لكنه ايضا" يقدم حلا" للتوفيق بين مضمون (امرهم شورى بينهم) و(بيعة الغدير) التي لاينكرها احد من المسلمين."""

لا ااعلم من اين اتى السيد انيس (الناقل والكاتب) بالقول ان (بيعة الغدير ) لا ينكرها احد من المسلمين !!!! هذه البيعة المزعومة فرية افتراها الشيعة لشق المسلمين واضعاف الاسلام تنفيذا للمخطط المجوسي للانتقام من الاسلام الذي اسقط امبراطورية فارس ..وحديث غدير خم لم يكن بيعة بل كان اعادة اعتبار لعلي رضي الله عنه بعد شيوع حملة انتقاد ضده من بعض اهل اليمن ,,وهذه حادثة معروفة ...[/siz
e]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسين
زائر



مُساهمةموضوع: رد: التقريب بين المذاهب مهمة سهلة وفي متناول اليد ولكن    الخميس يناير 27, 2011 9:40 pm


العقيدة الشيعية الاثنا عشرية ليست طائفة او مذهب اسلامي

هي عقيدة معادية للاسلام ابتكرها اليهودي عبدالله بن سبأ

وتلقفها المجوس وطوروها ووسعوا فيها من معتقداتهم

ولا يمكن التقريب بينها وبين الاسلام الا بالخروج من الاسلام

والارتداد عنه............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التقريب بين المذاهب مهمة سهلة وفي متناول اليد ولكن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة الحدباء الاخبارية :: أقسام الشبكة :: مـــشــــاركــــات الاعــــضــــاء-
انتقل الى: